مسؤولان أمميان يشيدان بمساعدات دولة الكويت "السخية" في سوريا والشرق الأوسط

N/A

أشاد مسؤولان أمميان اليوم الخميس بالمساعدات الإنسانية السخية والمستمرة التي تقدمها دولة الكويت للمجتمعات الضعيفة في منطقة الشرق الأوسط خاصة الشعب السوري الذي قضى ما يقارب العقد من الزمان في حرب أثرت على حياته.

جاء ذلك في بيان صحفي بمناسبة انتهاء أعمال مؤتمر بروكسل الدولي الرابع حول سوريا الذي عقد أمس الأول عبر دائرة تلفزيونية بمشاركة دولة الكويت وجدد المشاركون فيه التزامهم القوي سياسيا وإنسانيا وماليا بدعم الشعب السوري ودول الجوار والمجتعمات الأكثر تضررا من الأزمة السورية.

وأكد المسؤولان أن دولة الكويت باعتبارها مركزا للعمل الإنساني قدمت نموذجا يحتذى للاستجابة لحالات الطوارئ الإنسانية في سوريا وأجزاء أخرى من العالم.

من جانبه قال ممثل الأمين العام للأمم المتحدة المنسق المقيم لدى دولة الكويت الدكتور طارق الشيخ أنه وسط أزمة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) يزداد قلق المجتمع الدولي بشأن تأثيرها العالمي وتحديدا في مناطق النزاع لاسيما سوريا.

ووجه الشكر إلى دولة الكويت على دعمها المستمر للقضية السورية واللاجئين السوريين وعلى مشاركتها في مؤتمر بروكسل الرابع واتباعها النهج المميز الذي وضعته لدعم هذه القضية.