اختتام مؤتمر مكافحة الفساد باعتماد قرارات مھمة حول خطوات عملیة لمنع ھذه الجریمة ومكافحتھا

ابو ظبي - الجمعة ۲۰ كانون الأول/دیسمبر ۲۰۱۹ (مركز الأمم المتحدة للإعلام) اختتُمت الیوم أعمال الدورة الثامنة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقیة الأمم المتحدة لمكافحة الفساد بإقرار قرارات تھدف إلى تعزیز الوقایة وعمل ھیئات مكافحة الفساد، وتحسین جمع البیانات، بالإضافة إلى أمور أخرى.

كما تم الإتفاق على قرار ینصّ على الاستعدادات لإنعقاد الدورة الاستثنائیة الأولى للجمعیة العامة للأمم المتحدة حول مكافحة الفساد في أبریل ۲۰۲۱ ، والذي سیتم طرحھ على الجمعیة العامة لإقراره .

یوري فیدوتوف: (UNODC) وقال المدیر التنفیذي لمكتب الامم المتحدة المعني بالمخدرات والجریمة "أفضت الدورة الثامنة للمؤتمر الأكثر تمثیلا في العالم حول ھذا الصك القانوني العالمي والشامل لمكافحة الفساد، إلى تجدید المجموعة الدولیة تأكیدھا والتزامھا بمنع ومكافحة ھذه الجریمة" .

وأضاف: " یمكن لإنجازاتكم أن توفرّ مساھمة حاسمة في تطبیق اتفاقیة مكافحة الفساد، لاسیمّا ونحن ندخل ھذا العقد لتحقیق أھداف التنمیة المستدامة" .

وفي ھذا الإطار، تم اعتماد خمسة عشر قرارًا خلال الدورة التي استمرت أسبوعًا، والتي تناولت عمل ھیئات مكافحة الفساد ومراجعة الحسابات، ووحدات الاستخبارات المالیة والبرلمانات، بالإضافة إلى قضایا تشمل نزاھة القطاع العام وتوعیة الجمھور، وتحدیات الدول الجزریة الصغیرة النامیة، ومواضیع حول الوقایة، واستعادة الأصول، والرشوة وقیاس الفساد والجریمة البیئیة والفساد في الریاضة .

كما وافق المؤتمر أیضا على مواصلة العمل في إطار الدورة الثانیة لآلیة استعراض تنفیذ الاتفاقیة التي تشمل منع الفساد واستعادة الأصول .

تعتبر اتفاقیة مكافحة الفساد، التي تضم ۱۸٦ طرفاً، الصك العالمي الوحید الملزم قانونیًا لمكافحة الفساد. تجتمع الدول الأطراف في الاتفاقیة كل سنتین ومن المقرر عقد الجلسة التاسعة عام ۲۰۲۱ في مصر .

تجدر الإشارة إلى أنھ تم تنظیم حوالي ٤٦ حدثاً خاصًا على ھامش المؤتمر، بما في ذلك سلسلة من الجلسات حول عمل مبادرة استرداد الأصول المسروق ة التابعة للبنك الدولي ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجریمة. كما قدم مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجریمة، بالشراكة مع حكومة نیجیریا، المسح الثاني حول الفساد في نیجیریا، والذي یبحث في انتشار تردد سلوك النیجریین الباحثین عن الرشوة .