الأمم المتحدة أطلقت وشركاءها حملة #StaySAFE لنشر الوعي حول أهمية منع انتشار كورونا

N/A

أطلقت اليوم حملة مشتركة بين أكثر من 30 شريكا، من بينهم منظمات الأمم المتحدة في لبنان، والحكومة اللبنانية، والمجتمع المدني، تحت هاشتاغات #بعدماخلصنا# COVIDIsNotOver و#StaySAFE# (إبقى_آمنا) لزيادة الوعي حول حقيقة أن عدد المصابين بفيروس كورونا في لبنان يتزايد كل يوم. وأوضح المركز الاعلامي للأمم المتحدة في بيان، أن "الحملة تهدف إلى تعزيز التدابير الوقائية الأساسية التي يجب على جميع القطاعات والأفراد تطبيقها للحد من انتشار الفيروس وحماية أنفسهم وأحبائهم".

وأفاد البيان: "وفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية (WHO)، ووزارة الصحة العامة اللبنانية، ووحدة المراقبة الوبائية مع منظمة الصحة العالمية ومعهد بحوث النظم البيئية (ESRI)، تم تأكيد حتى تاريخ الأمس، 1885 حالة في لبنان، من بينها 36 حالة وفاة و1311 حالة تعافي. وعليه، تبين هذه الأدلة أن "فيروس كورونا المستجد" لم ينته بعد في لبنان وأن عدد الحالات ما زال في ازدياد.


وكان قد أصاب الوباء العالمي لبنان في وقت تعاني فيه البلاد من عدم الاستقرار، وكان له، بالإضافة الى تأثيره المباشر على الصحة البدنية والعقلية للمتضررين وأقاربهم وأصدقائهم، تأثير غير مباشر أيضا على الحالة الاقتصادية والمالية للأسر الأكثر ضعفا، كما وعلى العديد من القطاعات الإنتاجية، من الصناعات الوطنية إلى المصالح التجارية الصغيرة.