‎رسالة الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة يوم الأغذية العالمي (16 تشرين الأول/أكتوبر)

‎في عالم الوفرة الذي نعيش فيه، لا يملك شخص من كل تسعة أشخاص ما يكفيه من الطعام.

‎وما زال حوالي ٨٢٠ مليون شخص يعانون من الجوع.

‎ومعظم هؤلاء من النساء.

‎ويعاني حوالي 155 مليون طفل من سوء التغذية المزمن وقد يعانون من آثار التقزم طوال حياتهم.

‎ويتسبب الجوع فيما يناهز نصف وفيات الرضع في العالم أجمع.

‎وهذا وضع لا يمكن السكوت عليه.

‎فلنأخذ على عاتقنا، في يوم الأغذية العالمي، التزاما بأن نجعل العالم خاليا من الجوع - عالمٌ يتاح فيه لكل شخص الحصول الطعام الصحي والمغذي.

‎وتضافر القوى هو السبيل إلى القضاء على الجوع.

‎ويجب علينا، بلداناً وشركاتٍ ومؤسساتٍ وأفراداً، أن يؤدي كل منّا دوره في إيجاد نظم مستدامة للأغذية.

‎واليوم، نُعلن التزامنا من جديد بالتمسك بالحق الأساسي لكل فرد في الغذاء وبعدم ترك أي شخص خلف الركب.

 

‎شكرا لكم.

Date