ما الجديد

تقرير للأمم المتحدة: الأزمة الاجتماعية والاقتصادية الفلسطينية بلغت الآن نقطة الانهيار

حذر تقرير صادر عن الأمم المتحدة من أن الأزمة الاجتماعية والاقتصادية الفلسطينية قد بلغت الآن نقطة الانهيار. كما حذر التقرير من أن المواجهة المالية بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل قد تؤدي إلى انهيار المالية العامة الفلسطينية.

ووفقا لتقرير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة (الأونكتاد) بشأن المساعدات التي يقدمها للشعب الفلسطيني فإن المعاناة في فلسطين تتفاقم "بسبب استمرار تدهور اقتصادها، وتكبدها خسائر فادحة جراء تزايد مستويات الفقر والتدهور البيئي".

لاكروا لأعضاء مجلس الأمن: الحلول السياسية شرط أساسي للسلام الدائم

قال المسؤول الأممي الأبرز في مجال عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام لأعضاء مجلس الأمن اليوم إن عمليات حفظ السلام هي "أداة أساسية" لمنع الصراع والحد من خطر الانتكاس، إلا أن "الحلول السياسية هي الشرط الأساسي للسلام المستدام" في العالم.

وذكَّر وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام، جان بيير لاكروا بالمبادرة التي أطلقتها الأمم المتحدة باسم "العمل من أجل حفظ السلام" والتي تدعو جميع الأطراف إلى "مواجهة تحديات حفظ السلام بشكل جماعي".

منظمة الصحة العالمية: حالة انتحار واحدة، كل 40 ثانية

رغم التقدم المحرز في الاستراتيجيات الوطنية للدول في الحد من حالات حدوثه، ما زال "العالم يشهد حالة انتحار واحدة كل 40 ثانية" حسبما أورد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين، مسلطا الضوء على خلاصات آخر تقرير للوكالة حول تقديرات الانتحار العالمية.

تقرير أممي من سوريا: الأمطار تحسِّن المحاصيل، لكن الأسر ما زالت تكافح من أجل البقاء

أمطار جيدة وحصاد وفير؛ ومع ذلك لا يزال الأمن الغذائي للعديد من الأسر السورية يمثل تحديا حقيقيا في حياتها، نتيجة للنزاع ولعمليات النزوح المستمرة، بالإضافة للتراجع المستمر في قدرة المجتمعات على الصمود.

فحسب تقرير جديد للأمم المتحدة، صدر اليوم الخميس، عززت الأمطار المواتية في المناطق الزراعية السورية، بالإضافة إلى التحسن العام في الأمن، من حصاد هذا العام مقارنة بالعام الماضي. تقرير منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي، يوضح من ناحية أخرى أن "ارتفاع أسعار الغذاء لا يزال يشكل ضغطا على العديد من السوريين".

اليمن: فشل جماعي ومسؤولية جماعية

دعا تقرير أممي بشأن اليمن إلى الوقف الفوري لجميع أعمال العنف ضد المدنيين، التي تشكل انتهاكاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، وطالب الأطراف باتخاذ إجراءات لحماية المدنيين وضمان العدالة لجميع الضحايا.

المفوضة السامية لحقوق الإنسان: على أطراف النزاعات حول العالم أن تمنح الأولوية للحوار المفتوح الشامل

أصدرت مسؤولة الأمم المتحدة الأبرز في مجال حقوق الإنسان، بعد انقضاء عام على توليها منصب المفوضة السامية لحقوق الإنسان، نداءً اليوم إلى كل أطراف النزاعات المستشرية في العالم "للتخلي عن استخدام العنف وممارسة ضبط النفس" ومنح الأولوية "للحوار المفتوح والشامل" حول خلافاتها.  

على الفيسبوك وإنستغرام: محركات البحث و"معلومات موثوقة" عن اللقاحات والتطعيم

ضمن جهود ترمي لمحاربة المعلومات المضللة واسعة الانتشار، عن اللقاحات واستخداماتها، رحبت منظمة الصحة العالمية اليوم بإعلان فيسبوك وإنستغرام التزامهما "بضمان أن يعثر مستخدمو شبكة التواصل الاجتماعي على الحقائق" الموثوقة، فيما يخص اللقاحات والتطعيمات الأساسية.

حسب التفاهمات التي أبرمتها المنظمة الأممية المعنية بالصحة في العالم، ستوجه فيسبوك الملايين من مستخدميها، عبر محركات بحثها، والصفحات والمجموعات، إلى المعلومات الدقيقة والموثوقة عن اللقاحات، والتي تنشرها المنظمة بعدة لغات من أجل ضمان إيصال الرسائل الحيوية بشأن الصحة إلى أشد الناس حاجة إليها.

بيدرسون يدعو إلى تغيير الديناميكيات في سوريا وتفعيل اللجنة الدستورية لوقف العنف القائم في البلاد

"حجم العنف وعدم الاستقرار في سوريا مقلق للغاية: هناك عدد متزايد من القتلى المدنيين؛ ملايين النازحين، عشرات الآلاف من المحتجزين أو المفقودين؛ أجزاء كبيرة من الأراضي السورية مجزأة بين مختلف الجهات الفاعلة؛ المواجهات بين الدول على محاور متعددة؛ داعش يكثف هجماته الفدائية؛ فيما لم يتم بعد إطلاق عملية سياسية حقيقية".

بهذه العبارات اختصر مبعوث الأمين العام الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، الوضع الحالي في سوريا، أمام جلسة مجلس الأمن اليوم الخميس، قائلا "هذه الديناميكيات يمكن ويجب أن تتغير".

بيدرسون سلط الضوء على خمسة شواغل رئيسية تشكل قلقا حاليا في الميدان:

الأمين العام يناشد المجتمع الدولي إظهار إرادة سياسية قوية في مجال المناخ

 

حضر الأمين العام أنطونيو غوتيريش اجتماع مجموعة الدول السبع في فرنسا، لحشد الجهود للمشاركة في قمة المناخ التي سيعقدها في مقر الأمم المتحدة بنيويورك في سبتمبر أيلول. وقال إن اجتماع المجموعة فرصة مهمة لمناشدة المجتمع الدولي الانخراط القوي في مجال التصدي للتغير المناخي.

وفي حديثه للصحفيين قال غوتيريش إن العالم يواجه أزمة مناخية كبرى، وأشار إلى أن الشهر الماضي كان الأكثر ارتفاعا في درجة الحرارة منذ بدء تسجيل تلك البيانات مضيفا أن المعلومات ترجح أن السنوات الخمس بين عامي 2015 و2019 ستكون الأعلى حرارة.

الأمين العام يدعو إلى وضع خطتي عمل. الأولى لمجابهة العنف على أساس الدين، والثانية لحماية المواقع الدينية

حث الأمين العام للأمم المتحدة قادة العالم وشعوبه على تكثيف الجهود "للقضاء على معاداة السامية والكراهية المعادية للمسلمين واضطهاد المسيحيين وغيرهم من الجماعات الدينية"، في وقت شهد فيه العالم ارتفاعا في الهجمات ضد أفراد وجماعات "يتم استهدافهم لمجرد انتمائهم الديني أو المعتقد".