تقرير أممي: 25% من مرافق الرعاية الصحية تفتقر إلى خدمات المياه الأساسية

يفتقر واحد من بين كل 4 مرافق للرعاية الصحية في العالم إلى خدمات المياه الأساسية بما يؤثر على ملياري شخص، وذلك وفق أول تقييم عالمي شامل لخدمات المياه والإصحاح والنظافة الصحية في مرافق الرعاية الصحية.  

التقرير الصادر عن برنامج الرصد المشترك بين منظمة الصحة العالمية واليونيسف، يفيد بعدم وجود خدمات الصرف الصحي في 20% من المرافق، بشكل يؤثر على 1.5 مليار شخص. كما تفتقر عدة مراكز صحية إلى مرافق أساسية لنظافة اليدين وفصل نفايات الرعاية الصحية والتخلص منها بشكل مأمون. 

وأكد بيان صحفي على موقع منظمة الصحة العالمية أهمية تلك الخدمات للوقاية من حالات العدوى والحد من انتشار مقاومة مضادات الميكروبات وتوفير الرعاية الجيدة وخاصة من أجل الولادة المأمونة. 

هنريتا فور المديرة التنفيذية لمنظمة اليونيسف قالت إن ميلاد طفل في مرفق غير مزود بهذه الخدمات، يزيد تعرض الأم والطفل لخطر الإصابة بالعدوى والوفاة. وقالت "ينبغي أن تدعم يدان آمنتان تُغسلان بالصابون والمياه كل ولادة باستخدام معدات معقمة في بيئة نظيفة." 

وفي تقرير مصاحب حول الخطوات العملية لضمان إتاحة الرعاية الجيدة للجميع، أفيد بارتباط أكثر من مليون حالة وفاة كل عام بظروف الولادة غير النظيفة. 

ووفقاً لليونيسف، لقي 7000 مولود حتفه يومياً عام 2017 بسبب اعتلالات يمكن الوقاية منها وعلاجها. وتدعو اليونيسف في إطار حملتها المعنونة فرصة للعيش الحكومات والسلطات إلى التحقق من توفير رعاية جيدة وميسورة الكلفة لكل أم وطفل. 

ويتضمن تقرير منظمة الصحة العالمية واليونيسف تفاصيل عن 8 إجراءات يمكن للحكومات اتخاذها لتحسين خدمات المياه والإصحاح والنظافة الصحية في مرافق الرعاية الصحية بما في ذلك وضع خطط وغايات وطنية والارتقاء بالبنى التحتية والصيانة وإشراك المجتمعات المحلية.  

وقال البيان الصحفي أن هذه الإجراءات يمكن أن تسهم في تحقيق عائدات استثمارية كبيرة من حيث تحسين صحة الأم والوليد والوقاية من مقاومة مضادات الميكروبات ووقف فاشيات الأمراض وتعزيز جودة الرعاية. 

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس "تخيلوا ولادة طفلكم في مركز صحي غير مزود بمياه مأمونة أو دورات مياه أو مرافق لغسل اليدين أو الذهاب بطفلكم المريض إلى هذا المركز. هذا الواقع اليومي لملايين الأشخاص. ولا ينبغي لأحد أن يفعل ذلك كما لا ينبغي لأي عامل صحي أن يقدم الرعاية في ظل تلك الظروف. ومن الأساسي ضمان توافر الخدمات الأساسية للمياه والإصحاح والنظافة الصحية في جميع مرافق الرعاية الصحية من أجل تحقيق عالم أوفر صحة وأكثر مأمونية وعدلاً". 

 

أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قال إن خدمات المياه والإصحاح والنظافة الصحية في مرافق الرعاية الصحية، أساسية لاحترام الكرامة وحقوق الإنسان لكل من يلتمس الرعاية وللعاملين الصحيين أنفسهم. 

ودعا إلى دعم العمل من أجل توفير تلك الخدمات في جميع المرافق، مشددا على أهمية ذلك لتحقيق أهـداف التنمية المستدامة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.