حملة لبنانية #داويها_صح بمناسبة اليوم العالمي للبيئة 2020

NNA

يحتفل العالم سنوياً باليوم العالمي للبيئة في 5 حزيران/يونيو. وفي هذا اليوم، يركز المواطنون والحكومات وشركات القطاع الخاص جهودهم على القضايا البيئية الملّحة.


إن موضوع هذا العام هو التنوع البيولوجي – دعوة للعمل لمكافحة الانقراض المتسارع للأنواع وتدهور العالم الطبيعي. إن الطبيعة ترسل لنا رسالة. هناك قلق عاجل وحقيقي بسبب الأحداث الأخيرة في جميع أنحاء العالم، من حرائق الغابات إلى غزو الجراد إلى الجائحة العالمية. كل هذه الأمور تظهر الترابط بين البشر وشبكات الحياة المحيطة بهم.


لقد أكد ظهور جائحة كوفيد – 19 أننا عندما ندمّر التنوع البيولوجي، فإننا ندمر بذلك النظام الذي يدعم حياة الإنسان. ويقدّر اليوم أن حوالي مليار حالة مرضية وملايين الوفيات في العالم تحدث كل عام بسبب الأمراض التي تسببها الفيروسات التاجية؛ وأن 75 في المائة من جميع الأمراض المعدية الناشئة في البشر هي أمراض حيوانية المصدر، مما يعني أنها تنتقل إلى البشر عبر الحيوانات.


يوفر يوم البيئة العالمي بالدرجة الأولى منصة عالمية للتحفيز نحو التغيير الإيجابي وإدراكاً بأن التغيير العالمي يتطلب مجتمعاً عالمياً. وتحث هذه المنصة الأفراد على التفكير في الطريقة التي يستهلكون بها؛ والشركات على تطوير نماذج صديقة للبيئة؛ والمزارعين والمصنعين على إنتاج أكثر استدامة؛ والحكومات على حماية المساحات البرية؛ والمعلمين على تحفيز الطلاب للعيش في وئام مع الأرض؛ والشباب لكي يصبحوا حرّاساً شرسين لمستقبل أخضر. كلنا معنيون.