الأمم المتحدة تصدر بيانًا بخصوص لبنان

UN in Lebanon

أعلن مكتب الأمم المتحدة في لبنان في بيان، ان "الصحة النفسية اولوية للامم المتحدة في لبنان ضمن استجابتها لكوفيد-19"، واشارت الى ان "جائحة كوفيد- 19 ضربت لبنان في وقت يعاني فيه البلد من عدم الإستقرار، الأمر الذي لا يؤثر فقط على الصحة الجسدية، بل أيضا يرفع مستوى التوتر والقلق عند الناس. فمن بين الأشخاص الأكثر عرضة اليوم لهذه الضغوطات هم العاملون بالرعاية الصحية المتواجدين في الخطوط الأمامية، وكبار السن، والمراهقون والشباب، بالإضافة الى الذين يعانون من إضطرابات نفسية والذين يعانون من مشاكل الناتجة عن آثار الصراع والأزمات. في هذا الإطار، عملت الأمم المتحدة في لبنان بشكل وثيق مع البرنامج الوطني للصحة النفسية في وزارة الصحة العامة، من أجل تطوير خطة عمل للصحة النفسية والدعم النفسي الإجتماعي، كجزء من الإستجابة الوطنية لتفشي كوفيد- 19 عبر استخدام نهج متكامل للصحة النفسية".

واضاف البيان: "وتماشيا مع هذه الخطة، وبالتعاون الوثيق مع البرنامج الوطني للصحة النفسية، قامت الأمم المتحدة وشركاؤها برفع مستوى الوعي حول أساليب التعامل مع حالات التوتر وتعزيز الاهتمام بالصحة النفسية، وأدخلت التوعية حول الصحة النفسية ضمن المواد التدريبية للمراكز الصحية وغير الصحية المتواجدة في الخطوط الأمامية، كما قامت بتدريب 380 عاملا في الخطوط الأمامية على المبادئ التوجيهية، اضافة الى توفير الدعم النفسي الاجتماعي عن بُعد للأطفال ومقدمي الرعاية عبر رسائل رئيسية تتعلق بالوصمة، وكيفية التعامل مع حالات الضغط النفسي، بالإضافة إلى كيفية رصد الحالات التي هي بحاجة لعلاج وإحالتها بشكل آمن".